القلال للمحاماة والاستشارة

مكتب القلال للمحاماة والاستشارة شركة مهنية للمحاماة مقرّها بتونس العاصمة

تمّ تأسيس المكتب من طرف الأستاذ عبد السلام القلال في سنة 1970 ثم اتخذ منذ سنة 1999 شكل شركة مهنية للمحاماة تحت تسمية مكتب القلال للمحاماة والاستشارة
يتكون المكتب من 20 فردا من بينهم محامون ومجازون في القانون وإطارات مختّصة في المالية وكتبة وأعوان إداريون كلّهم من ذوي الخبرة، يؤمنون جميعهم أن لمهنة المحاماة أن تعتمد باستمرار طرق العمل المبتكرة

ويعتمد مكتب القلال للمحاماة والاستشارة على منظومة تكنولوجية داخلية متطورة تم تركيزها على نظام معلوماتي خاص وشبكة اتصالات داخلية ذات حماية عالية
تمكن هذه المنظومة من تراكم متواصل للخبرات وتحسين للحلول المعتمدة وتلبية طلبات الحرفاء في آجال سريعة نسبيا كما تخول حلّ الإشكالات القانونية المستعصية عبر حث أفراد المكتب على إبداع الحلول والتفاعل فيما بينهم ثم تخزين الحلول وإعادة إنتاجها عند الحاجة

و يتقن جميع أعضاء مكتب القلال للمحاماة والاستشارة اللغتين العربية والفرنسية، كما يتقن بعض أعضائه اللّغة الانقليزية ممّا يمكن المكتب من تقديم خدماته باللغات الثلاث المذكورة

كما ينضوي المكتب ضمن شبكات تعاون دولية   المؤلفة من مكاتب محاماة أوروبية و أخرى من الولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط، ممّا يمكننا من إسداء خدماتنا لأصناف عدّة من الحرفاء من بينهم الشركات الأجنبية المستثمرة بتونس والشركات التونسية المستثمرة بالخارج

ويؤمن جميع أعضاء مكتب القلال للمحاماة بأن مهنة المحاماة أسسها الجديّة والعمل الجماعي ويعملون في إطار القيم المشتركة للمكتب المتمثلة في احترام واجب السرية وأخلاقيات المهنة وتبني ثقافة تحقيق النتائج
لقد مكننا عملنا من كسب ثقة حرفائنا بداخل البلاد وخارجها ومنهم العديد من المؤسسات الكبرى ممّا أكسب مكتب القلال للمحاماة صيتا طيّبا في ميدان قانون الأعمال خاصّة

كما يتولّى المكتب إضافة إلى تقديم خدمات المحاماة والاستشارة نشر مقالات ودراسات متعلقة بالشأن القانوني الداخلي والدولي في عدة فروع قانونية كالتحكيم وقانون التكنولوجيات الحديثة وقانون الأعمال