التحكيم الدولي

أدى الانفتاح المتزايد للاقتصاد العالمي إلى تنامي اكتساح طرح التحكيم لمجال فض النزاعات التجارية الدولية. ويمكن تفسير تزايد الإقبال على التحكيم الدولي بقدرته على استيعاب مجالات متنوعة من النزاعات و بمرونة إجراءاته

إذ باعتماد التحكيم، يمكن للإطراف اختيار إجراءات فض النزاع المحتمل مسبقا من بين تلك التي ألفوا التعامل بها أو التي ارتأوا أنها الأنجع

إلا أن إجراءات التحكيم الدولي تختلف جوهريا عن تلك المعتمدة أمام المحاكم العدلية وعن إجراءات الوساطة وتحتاج لذلك لتدقيق من طرف مختصين في هذا المجال

و لقد اكتسب مكتب القلال للمحاماة والاستشارة خبرة طويلة في فض النزاعات و تقديم الاستشارات في خصوص إجراءات التحكيم و التدخل لفض النزاعات في المرحلة السابقة لافتتاح الإجراءات وتمثيل الإطراف والقيام بإجراءات إكساء القرار التحكيمي بالصيغة التنفيذية

كما اضطلع عدد من محامي المكتب بمهام المحكم في إطار نزاعات دولية و قاموا بنشر العديدة من المقالات في هذا المجال